مجلس العمد والمشايخ بمطروح يكرم شيخ الطريقة الشاذلية

مجلس العمد والمشايخ بمطروح يكرم شيخ الطريقة الشاذلية

قام مجلس العمد والمشايخ  بمطروح  بتكريم عدد من شيوخ  القبائل بمطروح   وهم يمثلون  رموز العمل العام   حيث تضمن التكريم  منح شهادة تقدير للشيخ  عبدالرحمن محمد شعيب الدميرى لدوره واسهماته في خدمة المجتمع المطروحى بشكل عام  ومجتمع واحة سيوة بشكل خاص .

حيث  ينتمى  الشيخ عبدالرحمن الدميرى، الى الطريقة المدنية الشاذلية، بحكم أن والده كان شيخا للطريقة بسيوة، وهو من الرعيل الاوائل  الذين واجهوا الصعاب من اجل تحصيل العلم، وتحمل الغربة في الاسكندرية، ليعود رائد  المعلمين والتربويين بسيوة.

ولد الدميري عام 1940 م، والتحق  بالتعليم الابتدائي  عام 1946م، وبعد حصوله على الشهادة الاعدادية، عام 1957 الالتحاق بمعهد المعلمين بالإسكندرية و قضى الدميري الفترة من  عام 1957 حتى 1960 م بالإسكندرية، وكان متفوقا  بالدراسة ومن الاوائل على الدفعة ،. وفى1960 م   حصل الدميري، على دبلوم  المعلمين، وكان من أوائل الدفعة، واختار العمل بسيوة  لخدمة أهله.

تم تعينه بمدرسة امون  الابتدائية، حيث لم يكن بسيوة غير مدرستين فقط، امون، واغو رمى الابتدائيتين .

و كان بمدرسة امون حوالى50 تلميذ، وبمدرسة اغو رمى 20 تلميذ، ثم  انتقل للعمل بمدرسة اغو رمى،  وظل بها لمدة 12عام. انتقل بعده للعمل ناظرا، ثم موجه بقسم غرب مطروح من وادى الرمل حتى السلوم غربا.

انشاء أول إدارة تعليمية بسيوة

وفى عام 1979 م تم تكليف عبدالرحمن الدميرى للقيام بإنشاء أول إدارة تعليمية بسيوة في، وصدر له قرار تكليفه بالعمل مديرا للإدارة من عام 1985،  وكان بسيوة مدرستين فقط، وعند خروجي للمعاشعام 2000م  اصبح لسيوة  27 مدرسة.

وعن نشاط الدميري السياسي والخدمي فقد  انتخب كأول نقيب للمعلمين ببندر سيوة،

كما تولى منصب أمين الحزب الوطني الديمقراطي، لحوالي عشرة اعوام، شارك خلالها في العديد من المؤتمرات  العامة للحزب ، والتقى الكثير من الوزراء،  والمسئولين، وعرضنا الكثير من المشاكل والتحديات.

وحصل الشيخ  عبدالرحمن الدميرى، على العديد من الشهادات   فقد تم اختياره، أبا مثاليا  على مستوى المحافظة، وتم تكريمه من قبل محافظ مطروح الاسبق  سعد خليل، كما فاز الدميري بلقب المعلم  المثالي على مستوى الجمهورية عام 1986.

   

الوسوم