محافظ مطروح يتفقد لجان امتحانات الثانوية العامة بمدينة الحمام

تفقد اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح صباح اليوم الاحد يرافقه ممدوح انوررئيس مدينة الحمام والدكتور سمير النيلى وكيل وزارة التربية والتعليم لجان امتحانات الثانوية العامة بمدينة الحمام التابعة لمحافظة مطروح للاطمئنان على سير الامتحانات وتوافر سبل الراحة للطلاب والمراقبين وعدم وجود اى صعوبات او معوقات لاداء الطلاب لامتحاناتهم.
حيث تم المرور علي لجنة مدرسة الحمام الثانوية للبنين ولجنة مدرسة السيدة خديجة بنت خويلد للبنات و اطمئن من الطلاب والطالبات على توافر كافة سبل الراحة كما تابع المحافظ توافر المياة بخزانات المدرسة مع التاكيد علي نظافة دورات المياه.

و وجه المحافظ بضرورة التأكد من وجود معلومات بكل لجنه عن عدد الطلاب بها وحالات الغياب وأرقام التليفونات الخاصة للتواصل مع غرفة عمليات متابعة سير الامتحانات والجهات المعنية بها ، التى تم تشكيلها بوجود مندوب عن كل جهة معنية لمتابعة سير الامتحانات والتنسيق ومتابعة الشكاوى من خلال أرقام تليفونات رؤساء المدن والإدارات التعليمية والمراقبين،مع و توفير كراسي ومظلات لأفراد الأمن خارج اللجان لحمايتهم من حرارة الشمس خلال فترة الامتحانات.

وأضاف أبو زيد ان المحافظة قد أعدت خطة لتأمين امتحانات الثانوية العامة هذا العام بالتنسيق بين كافة الجهات ومديرية أمن مطروح مع الحرص على توفير كافة سبل الراحة للمراقبين و للطلاب خلال أدائهم للامتحانات و التنسيق بين كافة الجهات وتشكيل غرف عمليات رئيسية للمتابعة بمديرية التربية والتعليم وربطها بغرفة عمليات المحافظة ومديرية الامن،مع توحيد مصدر البيانات من خلال تقرير يومى ،و إحكام السيطرة على حركة توصيل أوراق الأسئلة و الإجابات بالتنسيق بين المديريات الخدمية المختلفة ومجالس المدن مع مديرية أمن مطروح.
وأوضح سمير النيلى وكيل وزارة التربية والتعليم بمطروح أن اجمالي طلاب الثانوية العامة بمطروح يبلغ 1597طالب وطالبة ،منهم 1508طالب نظام حكومى و89 بالتعليم الخاص ،منهم 804 علمى علوم و149علمى رياضة و644أدبى وذلك من خلال 10 لجان متفرقة على مستوى المحافظة وهي : 4 لجان بمدينة مرسى مطروح ، ولجنتين بمدينة الحمام ولجنة بكل من الضبعة وبرانى و سيوة،والسلوم.
واضاف انه بناءاً علي توجيهات محافظ مطروح بالتيسر على طلاب الثانوية العامة بمدينة العلمين وقرى بنجر السكر فقد تم توفير اتوبيسان لنقلهم الى مقارلجان امتحاناتهم بمدينة الحمام ذهابا وعودة نطرا لبعد المسافة بين لجانهم ومقر اقامتهم .

الوسوم