“مدني”… أول مجند سيوي في الجيش المصري شارك في حرب اليمن

مدنى مصطفى  موسى همام، بن قرية أغورمي، ، كان ضمن صفوف الجيش المصري في حرب اليمن ، التي  استمرت ثمان سنوات، من عام  1962إلى عام 1970، وشارك فيها حوالي 70 الف جندي مصرى .

وكان مدني، من مواليد عام 1942 بقرية أغورمي، والتحق بمدرستها الابتدائية،  حتى الصف الرابع الابتدائي، واتجه للعمل  بالزراعة مع والده، حتى بلغ سن التجنيد.

ففي عام 1965م  التحق مدنى  همام، بالقوات المسلحة من  منطقة تجنيد الاسكندرية بمنطقة مصطفى كامل، وبعد فترة التدريب بمعسكر تدريب المشاة بالمعادي، بعدها تم الحاقه بالقوات المتوجهة الى اليمن، لدعم الشعبي اليمني في ثورته على الرجعية، وبناء دولة حديثة، وتمركزت كتيبته بمنطقة الجوف،  خلال  اقامته باليمن  التى استمرت  لمدة عام  العديد  من المواقف  الصعبة، في سبيل تحقيق الهدف الانساني للجيش المصري تجاه الشعب اليمين، الذي كان يعيش في تخلف وفقر شديد.

وعاد مدني من اليمن يوم 14 مايو عام 1967، لمنطقة دهشور، وبعد  21 يوم من العودة وقعت نكسة 5 يونيو، ومن القادة الذين عمل مدني تحت قيادتهم المباشرة وما زال يتذكرهم، العقيد محمد الفاتح  كريم  مهني والقائد العظيم الفريق سعد الدين الشاذلي.

ويؤكد مدنى ان  النكسة  كانت  من الايام الصعبة والعصيبة، عدنا من سيناء  الى حي الاربعين بالسويس، ومعسكر الجلاء بالإسماعيلية، ومنطقة جنيفة، والقصاصين.

وقد شهد مدني لحظة إستشهاد  الفريق أول عبد المنعم رياض رئيس أركان الجيش المصري يوم 9 مارس عام 1969 على الجبهة، بعدها انتهت خدمتة بالقوات المسلحة عام 1970م.

الوسوم