مدير عام التعليم الإبتدائي: تشخيص الأطفال الموهوبين عملية معقدة

مدير عام التعليم الإبتدائي: تشخيص الأطفال الموهوبين عملية معقدة

أوضحت سحر عيد، مدير عام التعليم الإبتدائي بمطروح أن عملية تشخيص الأطفال الموهوبين عملية معقدة تنطوى على الكثير من من الاجراءات والتى تتطلب استخدام أكثر من أداة من أدوات قياس الموهبين والتي تعمل على توجيه ولإرشاد الموهوبين ومساعدتهم في التكيف مع أنفسهم والمحيطين بهم كذلك تكيفهم مع المنهج الدراسي, جاء ذلك خلال لقاء إعلامي حول دور المؤسسات التربوية في دعم الموهوبين بمركز إعلام مطروح.

و أكد المشاركون إنه لا توجد آليات حقيقية لاكتشاف الطلاب الموهوبين والمتفوقين داخل المدارس في الوقت الذى ينصب فيه اهتمام المؤسسات التربوية بحصص وفترات النشاط المدرسي والتي قد تقتصر في أغلب الأوقات على كيفية قضاء تلك الساعات، لأداء بعض الأنشطة البسيطة أو استغلالها في استكمال المناهج الدراسية.

وافرز اللقاء عن عدد من التوصيات أهمها ضرورة أن تعمل المؤسسة التربوية على تنمية التفكير النقدي لدى التلاميذ من خلال المناظرات والمناقشات والأبحاث، بالإضافة إلى ضرورة احتواء المنهج الدراسي على برامج تخدم حاجات الطلاب الموهوبين وضرورة توعية الوالدين بخصائص الطلاب المتفوقين والموهوبين واحتياجاتهم وكيفية التعامل معهم ومساعدتهم على التكيف من خلال الدورات التدريبية والندوات.

 

الوسوم