“مريم حسن” تحصد المركز الأول للصف الثاني الإعدادي على مستوى محافظة مطروح بمسابقة الإلقاء

“مريم حسن” تحصد المركز الأول للصف الثاني الإعدادي على مستوى محافظة مطروح بمسابقة الإلقاء مريم حسن عبد الحليم

أن تنطلق الكلمات دون أخطاء وبشكل سليم، وفى الوقت ذاته أن تمتلك القدرة على إرسال انفعالات عاطفية من خلال نص شعري، لتوصيل فكرة كاملة أمام حشد من المتلقين يستمعون إلى تلك الأوزان والمقاطع الشعرية وتبقي راسخة في نفوسهم، فهذا أمر صعب، ولكن عندما تتواجد الموهبة مع احتراف فن إلقاء الشعر يصير الأمر بالسهل الممتنع.

كل هذه المواصفات تجمعت في فتاة صغيرة عمرها 15 عاماً، ترسخ في روحها عشق الشعر وتناغم طبقاته وأوزانه، بالإضافة إلى الحضور الأدبي والجاذبية ومهارة الإلقاء وحسن اختيار الألفاظ مع التمكن في مخارج الحروف ومراعاة القوافي الشعرية ويضاف إلى كل هذا التلوين في إيقاع الصوت، إنها مريم حسن عبد الحليم، الطالبة بالصف الثاني الإعدادي بمدرسة الروضة الإعدادية الخاصة، وفازت بالمركز الأول للصف الثاني الإعدادي على مستوى المحافظة في مسابقة الإلقاء الشعري.

موهبة متميزة

بدأت مريم حسن إلقاء الشعر منذ الصغر وقررت أن تسمع المزيد من القصائد المختلفة لمختلف الشعراء ومن بينهم هشام الجخ وفاروق جويدة وبدأت حفظ العديد من القصائد وتتدرب بشكل مستمر على الإلقاء وتبحث في المزيد من الكتب المختلفة وتقرأ عن الشعر الذي أصبح له مكانة كبيرة في حياتها.

ونالت مريم حسن، إعجاب الجميع عندما كانت تلقي القصائد المختلفة عن حب مصر ومكانة مصر العظيمة في الإذاعة المدرسية وكانت تتنوع في إلقاء القصائد بالفصحى والعامية.

وأثارت مريم، انتباه واهتمام الجميع بحضورها وأدائها الجذاب وانفعالها بالقصيدة التي تلقيها وإحساسها المرهف التي كانت تعبر به عن القصيدة التي تُلقيها.

المركز الأول

وعبرت مريم، عن حبها للشعر قائلة:”إن الشعر هو لغة الوجدان والمشاعر لذا حرصت على اتقانه واجادته فكانت النتيجة رائعة”، حيث قررت أنه تخوض المزيد من المسابقات المختلفة لتصل بشعرها إلى كافة أرجاء محافظة مطروح حتى تتصعد على مستوى الجمهورية والرغبة في الوصول إلى القمية والعالمية.

وحصلت مريم على المركز الأول على مستوى الجمهورية في مسابقة الإلقاء الفردي عام 2016 ـ 2017 والمركز الأول على مستوى محافظة مطروح في العام الحالي وشاركت في التصعيد على مستوى الجمهورية.

حب القراءة

وأشارت مريم حسن، إلى حبها للقراءة باعتبارها غذاء للروح، حيث شاركت في معسكر المكتبات لعام 2016 ـ 2017 وحصلت على المركز الأول على مستوى الجمهورية في مسابقة المكتبات عام 2013 وحصلت أيضًا على المركز الأول على مستوى الجمهورية في الإلقاء المسرحي.

وكانت مريم، إحدى أعضاء فريق الإذاعة المدرسية بمدرسة الروضة الإعدادية الذي حصل على المركز الأول على مستوى محافظة مطروح.

وكُرمت مريم، من شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمطروح، لمشاركتها في الاحتفال باليوم العالمي للمياه عام 2016.

وحصلت مريم، على منصب أمين مساعد على مستوى إدارة مطروح التعليمية للمرحلة الابتدائية عام 2016 ـ 2017، ولأن الآمال لا تتوقف والطموح يزداد ففي هذا العام حصلت على منصب أمين إتحاد الطلاب على مستوى الإدارة ومنصب أمين مساعد على مستوى محافظة مطروح.

 

الوسوم