معارض وشوادر “السلع المخفضة” في “قفص الاتهام”

معارض وشوادر “السلع المخفضة” في “قفص الاتهام” تصوير صلاح هزاع

منذ عامين بدأت جمعية “من أجل مصر”، تقديم خدمات اجتماعية لأهالي مطروح، وعندما نشأ حزب “مستقبل وطن”، انضمت أغلب قيادات وأعضاء الجمعية للحزب، فواصلوا تقديم خدماتهم وتطويرها، تحت مظلة الحزب، وبدعم مادي  ومعنوي منه.

وكان من أبرز تلك الخدمات، مشروع منافذ توزيع الخضروات والفاكهة، والسلع الغذائية، بأسعار مخفضة، وكانت نسب التخفيض تصل فيه إلى 30% عن أسعار الأسواق العامة، والمحلات التجارية.

لكن حدث في الآونة الأخيرة ارتفاع أصوات كثير من المواطنين بالشكوى من عدم التزام التجار المتعهدين بالتوزيع في تلك المنافذ بالتخفيضات، وسوء التعامل مع المواطنين، وعرض سلع ردئية.

ورصد “مطروح لنا”، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، بدأها الناشط، أحمد يادم القناشي، عضو مجلس محلي سابق، وتفاعل معها بالتأييد، المئات من المواطنين، بمطروح.

وتواصلت “مطروح لنا” بالناشط القناشي، وبعض المواطنين، وكذلك بالمهندس صالح سلطان، أمين عام حزب مستقبل وطن بمطروح، للتعرف على أبعاد المشكلة، والحلول المقترحة لها.

شكاوى عدم التزام الاسواق بالتخفيضات
شكاوى عدم التزام الاسواق بالتخفيضات

الفنكوش

بداية أكد أحمد يادم القناشي، ما قاله في منشوره النقدي على صفحات التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، وهو أن مشروع المعارض اللوجستية لبيع الخضروات والفاكهة بسعر مخفض بنسبة 30% عن السوق، هو أكبر كذبة تعرض لها المواطن المطروحي خلال العاميين الماضيين، ويصف القناشي هذه المعارض بـ “الفنكوش”.

وأشار القناشي، إلى الامتيازات التي يحصل عليها التجار المتعهدين بهذه المنافذ، ومنها الموقع المتميز، والحصانة السياسية ضد الاجراءات الرقابية، سواء من شرطة المرافق، أو التموين.

وأكد القناشي، أن هذا المنافذ، سببت عدم انخفاض اسعار السلع، رغم انخفاضها فعليا على مستوى الجمهورية.

نشطاء ينتقدون اداء معارض وشوادر الخضار لعدم الالتزام بالتخفيضات
نشطاء ينتقدون اداء معارض وشوادر الخضار لعدم الالتزام بالتخفيضات

شكاوى حقيقية  

ومن جانبهم، أكد عدد من المواطنين سلبيات معارض، وشوادر الخضر، والفاكهة، والسلع التموينية.

يقول المواطن، خالد كامل، أعمال حرة، إنه ليس فقط تجار المعرض اللوجيستي، لا يلتزمون بالتخفيضات، ولكن أيضا المعرض الواقع أمام محطة السكة الحديد، والمعرض الواقع على سور معهد الشيخ عبد الحليم محمود الأزهري، بشارع علم الروم،  فكل هذه الشوادر أسعارها أغلى من السوق الخضار الرسمي الموجود في مدخل المدينة أمام المستشفى العام.

ويقول المواطن عاطف سعيد، موظف بالتربية والتعليم، فعلا اتفقت بعض الاحزاب، مع تجار الخضروات، والفواكه على أن يمنحوهم مواقع مميزة، و كهرباء مجانا، و بدون رسوم للشوادر مقابل رفع شعار “تحيا مصر”، وتخفيض الأسعار للمواطن ومع ذلك لم يلتزم التجار، وصاروا يضعون أمام المواطنين أسوأ بضاعة لديهم لتصريفها، وبأسعار عادية، وأحيانا تكون أغلى من الأسواق الحرة.

معارض السلع الغذائية المخفضة تستحوذ على مواقع مميزة بمدينة مرسى مطروح
معارض السلع الغذائية المخفضة تستحوذ على مواقع مميزة بمدينة مرسى مطروح

رد التموين

وقد تفاعل المهندس السيد أبو اليزيد، مدير عام مديرية التموين، بمطروح، مع حملة الناشط أحمد أدم، وقال في تعليق عليها، إنه لا توجد أسعار رسمية معتمدة من الوزير المحافظ، سوى للمعرض “اللوجستي” المقام غرب المدينة، بالقرب من سوق ليبيا، وتتم متابعته يوميا من خلال مندوب من مديرية التموين.

وأضاف أبو اليزيد، في تعليقه، بأن مندوب المديرية يقوم بتلقى شكاوى المواطنين، والإبلاغ عن أى مخالفة للأسعار المعلنة، لاتخاذ الإجراء القانوني،

كما يتم عرض مذكرة على الوزير المحافظ بأي تعديل يتم في الأسعار، عند ارتفاع أو انخفاض أي صنف، لاعتماد السعر، وفي كل الحالات لا يقل السعر عن الأسواق الأخرى والقطاع الخاص بنسبه 30% عن الأسعار السائدة في السوق.

وأشار مدير عام مديرية التموين بمطروح، إلى أنه تم تحرير أكثر من 23 محضر مخالفة لتجار بالمعرض اللوجيستي، منها مخالفات بيع بأزيد من التسعيرة، ومخالفات عدم إعلان عن الاسعار، وتمت إحالتها كلها للنيابة العامه.

وأضاف أبو اليزيد، أن ما قاله يخص فقط المعرض “اللوجيستي”، أما باقي الأسواق والمحلات، بما فيها المعارض، فلا تخضع لنظام “السعر الجبرى”،  وتنحصر رقابة مديرية التموين عليها في التأكد من إعلانها عن أسعار معروضاتها فقط.

رد من مدير عام التموين بمطروح
رد من مدير عام التموين بمطروح

الحزب الراعي للمشروع  

وتواصل “مطروح لنا” بالمهندس حسن سلطان، أمين عام حزب “مستقبل وطن” الراعي الرسمي لمشروع معارض وشوادر الخضر والفاكهة المخفضة” لنقل شكوى المواطنين له، والتعرف على آليات الحزب، لضمان نجاح الفكرة، والرقابة على التجار.

وأكد سلطان أن الحزب كان يهدف لتقديم خدمات حقيقية للمواطنين، والتخفيف عنهم، والفكرة نجحت في بدايتها، وكان من أهم نتائجها الإيجابية، تحقيق استقرار للأسعار في الأسواق بصفة عامة، وفي مرحلة تالية أجبرت تجار الأسواق العادية، والمحلات على تخفيض أسعار البيع عندهم، وهو ما أدى في النهاية إلى تقارب مستويات الأسعار في المعارض التي يرعاها الحزب وباقي الأسواق.

وأشار  المهندس صالح سلطان، إلى وجود لجنة متابعة من أعضاء الحزب تقوم بالمرور على تلك المعارض، للتأكد من التزام التجار بشروط البيع المخفض، وأنه في حال ثبوت تجاوز أو تقصير أي معرض يتم سحب الامتيازات الممنوحة له فورا، وإغلاق المعرض، وهذا ما حدث بالفعل مع معرض شارع الريفية.

ودعا أمين عام حزب “مستقبل وطن” أي مواطن لديه أي شكوى من تلك المعارض التقدم بها إلى مر الحزب، لاتخاذ اللازم بشأنها فورا.

الوسوم