معلومة قانونية| تعريف الشكوى الإدارية وصياغتها والجهات المختصة بها

معلومة قانونية| تعريف الشكوى الإدارية وصياغتها والجهات المختصة بها

أحيانًا ما يلجأ أصحاب بعض الشكاوى، بشكواهم إلى جهة معينة، مثل النيابة العامة، فتؤشر عليها بعدم الاختصاص، لأنها تكون “إدارية”، وتخضع للقانون الإداري، والتحقيق فيها مسؤولية جهات أخرى.

ومن هنا تأتي أهمية تعريف الشكوى الإدارية، وطريقة صياغتها، والجهات المختصة بالتحقيق فيها.

يقول  فرج مصطفى العميري، المحامي بالاستئناف العالي، ومجلس الدولة إن الشكوى الإدارية هي وسيلة قانونية لتحصيل الحقوق، وردِّ الاعتبارات لكل من يتعرّض لضرر أو مضايقة في الأماكن العامّة، مثل أماكن العمل بالدوواوين، والمصالح الحكومية، سواء كان الشاكي من العاملين بهذا المكان، أو من المتعاملين المترددين عليه لقضاء مصلحة من المصالح.

ويضيف العميري، أنه يجب على من وقع عليه ضرر معين في مكان العمل تقديم الشّكوى فور وقوع الضرر، حتى يتم الحصول على الحقوق بطريقة قانونية، والعمل عل وضع حلول لها لضمان عدم تكرارها مجددا.

وترفع الشكوى الإدارية إلى الإدارة مباشرة، أو الاستعانة بالتسلسل الإداري المتبع في المؤسسة، ويجب توثيق الشكوى في السجلات الرسمية الخاصة بتلقي الشكاوى.

وعند كتابة صيغة الشكوى يراعي الشاكي، توجيهها باسم المدير، أو المسؤول عن الموظفين، ثم كتابة موضوع الشكوى، وأسبابها، مع تدعيمها بالأدلة وعناصر الإثبات سواء شهود، أو مستندات.

وتلتزم الجهة الإدارية المقدمة لها الشكوى بفحصها، وإيجاد الحلول لها، بما يحقق رد الاعتبار للمتضرر، وتوقيع الجزاء على المخطئ، بما يضمن عدم تكرارها مجددا.

ويؤكد فرج مصطفى العميري، المحامي أنه حق لصاحب الشكوى الإدارية إلى التوجه بشكواه مباشرة إلى الجهات أعلى التي تتبعها المؤسسة، التي وقع عليه الضرر فيها، كما يحق له التوجه إلى النيابة الإدارية، ولكن يفضل له أن الالتزام بالتسلسل الطبيعي للشكوى.

الوسوم