موسم هجرة الطيور إلى سيوة.. 37 نوعًا تزين سماء الواحة

موسم هجرة الطيور إلى سيوة.. 37 نوعًا تزين سماء الواحة طيور مهاجرة - المصدر: إدارة المحمية

في مثل هذا الوقت من كل عام، بداية فصل الشتاء، تتزين سماء سيوة بالطيور المهاجرة إلى الواحة أحد أهم الموائل الطبيعية للطيور بمصر، تجذب بمواردها المائية الغنية ونباتاتها المتنوعة أسراب الطيور المهاجرة.

يقول إبراهيم عمر، مدير محمية سيوة الطبيعية، إن سيوة، التي أعلنت عام 2002 كمحمية طبيعية بمساحة 7 آلاف و800 كم2، تمتاز بطبيعة خلابة و صحراء ثرية بالتنوع البيولوجي من الحيوانات البرية التي يجب الحفاظ عليها ونباتات المراعي، لافتًا أن إدارة المحمية تقوم بعمل دوريات منتظمة لرصد الحيوانات والطيور النادرة والعمل على الحفاظ عليها.

ويضيف عمر: تعد منطقة سيوة أحد أهم الموائل الطبيعية للطيور بمصر، حيث ينتشر بها مساحات شاسعة من الأراضي الرطبة والبحيرات الكبيرة، كما تقع ضمن مسارات هجرة الطيور العالمية، تجذب موارد المياه والنباتات المتوفرة في الواحة تلك الطيور أثناء فترة الهجرة، ولذلك فإن العديد من الفصائل يمكن مشاهدتها أثناء هجرة فصلي الربيع “من منتصف فبراير إلى منتصف مايو”، والخريف من منتصف أغسطس إلى منتصف ديسمبر، بما في ذلك العصفوريات الصغيرة، كما تعيش الكثير من أنواع الطيور في المستنقعات والأراضي الرطبة.

ويفيد مدير محمية سيوة الطبيعية أن أنواع الطيور المهاجرة والتي يتم رصدها بالمنطقة وخصوصًا في موائلها الطبيعية مثل البحيرات، والمتمثلة في بحيرة المراقي وأغو رمي وبهي الدين، هي بلشون أبيض، بلشون رمادي، صياد السمك الأبقع، صياد السمك الأخضر، طيطوي، طيطوي أحمر الساق، بط شرشير، بكاشين، نورس قرقطي، دريجة، بشاروش، أبوفصادة، أبلق أسود أبيض الرأس، عصفور الجنة، لقلق الأبيض، صقر حوام، أبوالمغازل، واق خضير، فرخة الماء، أبومنجل أسود، نورس جمة، أبوملعقة، غراب البين، مرزة المستنقعات، كروان الماء، زقزاق شامي، بط بلبول، أبوقردان زرزور، بلشون أرجوانالغر، عقاب نسارية، قطقاط مطوق، أبوفصادة أصفر، أبلق أشهب، دقناش البادية، غراب البحر، يمام بلدي، قمري.

 

 

 

 

 

الوسوم