وزارة الزراعة تطلق الحملة القومية لمكافحة سوسة النخيل بسيوة

أطلقت وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي، اليوم، حملتها القومية، للقضاء على سوسة النخيل بالطرق العضوية بسيوة، تنفيذا للتوصيات  الصادرة  من المهرجان الثاني  للتمور المنعقد بسيوة خلال شهر اكتوبر 2017  بشان ضرورة الحفاظ على واحة سيوة   منطقة زراعة عضوية خاليه من  المبيدات.

وعقد  وفد من مديرية زراعة مطروح برئاسة مديرها العام، المهندس حسين السنينى، ندوة موسعة، بحضور  محمد فهيم سليم  رئيس مركز ومدينة سيوة، ووفد من وزارة الزراعة، والمهندسين  الزراعيين بسيوة، وعدد من المواطنين، تم  خلالها   تأكيد تبنى اللواء علاء ابوزيد محافظ مطروح  لهذه الحملة.

وشارك  في اعمال الندوة  احمد اسماعيل عوض، رئيس بحوث متفرغ، بمركز البحوث الزراعية، والمهندس حمدي عبدالله، مدير عام الادارة العامة للمكافحة بوزارة الزراعة، محمد عبد المهيمن، من الادارة العامة، لمكافحة الآفات، والمهندس جمال محمد خلف، مخترع جهاز مكافحة  سوسة النخيل .

وتم استعراض  اهم الجهود  المبذولة من قبل وزارة الزراعة، للقضاء على سوسة النخيل، وتدريب للمزارعين  على الاساليب الحديثة في الممارسات الزراعية من تسميد، وتقليم، وجمع الثمار.

كما اعلن  مدير عام الزراعة بمطروح، أن محافظ مطروح،  صدق  على دعم المزارعين  ب50% من قيمة تكلفة المقاومة للسوسة.

وقال محمد فهيم، رئيس مركز ومدينة سيوة، أنه يتطلع  لأن تصبح سيوة دائما محافظة على جمالها، وطبيعتها، مؤكدا أنه لن يسمح  اطلاقا بإدخال اي فسائل من خارج سيوة، حفاظا علي المنتج العضوي بالواحة.

وطالب فهيم، بتوفير المفارم  للقضاء على مشكلة انتشار الحشائش بالمزارع، وتوفير الاسمدة العضوية “الكمبوست” وضرورة العمل على  إعادة الصناعات  القائمة على الجريد والخوص، التي  تتميز بها الواحة.

يذكر أنخاصة واحة سيوة بها حوالى 750 الف  نخلة، تنتج أجود أصناف التمور، وبها حوالى سبع  مصانع  لتجفيف وتعبئة التمور.

IMG_20170308_220010IMG_20170308_194948 IMG_20170308_215549

 

الوسوم