23 مقاتلة تجوب نجوع ووديان صحراء مطروح لمنع سقوط ضحايا جدد لحقول الألغام

23 مقاتلة تجوب نجوع ووديان صحراء مطروح لمنع سقوط ضحايا جدد لحقول الألغام

كتبت: إيمان عزت

تعمل الرائدة الريفية لمدة خمسة أيام فى الأسبوع حيث تقوم بعمل زيارات منزليه من أجل التوعية ولكل رائدة ريفيه من 400 إلى 500 أسرة فى الشهر حيث تعمل على زيارة حوالى 130 أسرة فى الأسبوع، ثم يتم عمل ندوة جماعية للسيدات للتوعية سواء كان فى الوحدة الصحية أو فى أى مكان عام يتم تحديده للسيدات، بهذه الكلمات بدأت شاهيناز فاروق احمد 43 سنه مشرفة الرائدات الريفيات بمديرية الصحة ورئيس مجلس إدارة جمعية الرائدات الريفيات بمطروح وعضو المجلس القومى للمرأة بمطروح
وتقول تم تعينى رائدة ريفيه سنه 1995 حتى عام 2010 رائدة ريفية بوحدة صحية بمطنقة الكيلو 7، ثم فى عام 2010 إلى وقتنا هذا اعمل مشرفة الرائدات الريفيات، واللاتى يحملن توعية فى مجالات تنظيم الأسرة ورعاية النفاس والحوامل ورعاية الطفل وتوعيه بمخاطر أنفلونزا الطيور وفى عام 2013 تم إدخال توعيه جديدة ضمن عمل الرائدة الريفية وهو التوعية بمخاطر الألغام.
وعن المعوقات التى تواجهها الرائدة الريفية فى مجال التوعية بمخاطر الألغام أوضحت أن التنقل إلى أماكن بعيدة أو أماكن عشوائية كان من مشكلة كبيرة بالنسبة لنا، ولكن فى عام 2014 تم حل هذه المشكلة من خلال إدماج الرائدة الريفية مع العيادات المتنقلة
“نصف ساعة” وترحب شديد من الأسر
وعن مدى تقبل الأسر للرائدة الريفية أكدت أنهم يلاقوا ترحاب شديد من الأسر المستهدف زيارتها وتكون مدد الزيارة حوالى نصف ساعة وأكدت أن خلال زيارتهم الأخيرة لمدينة سيوة تم استقبالهم بحفاوة شديدة من سيدات سيوة على مدار مدة الزيارة حتى إن الأسر أصروا على مشاركتهم فى المناسبات الاجتماعيه من زفاف وخلافه، وقالت إن عملنا يبدأ من الثامنة والنصف صباحا حتى الواحدة والنصف ظهرا وتقوم الرائدة الريفية بعمل حصر للاسر الموجودة بنطاق عملها ويكون هذا الحصر من خلال الوحدة الصحية وتكون مدته من 20 إلى 30 يوم وآخر حصر تم عمله شهر ابريل 2016 وبعدة مباشرة يبدأ عمل الرائدة الريفية .
تأهيل وتدريب الرائدة الريفية
حيث كان أخر تدريب حصلت عليه الرائدات الريفيات فى مارس 2016 وهو عبارة عن كيفيه تقديم المشورة، مهارات الاتصال، وسائل تنظيم الأسرة، رعاية الأمومة والطفولة وأخيرا التوعية بمخاطر الألغام وتم هذا من خلال التنسيق بين قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والأمانة التنفيذية لإزالة الالغام وتنمية الساحل الشمالى بوزارة التعاون الدولى .
انعدام حوادث الانفجارات خلال العام الماضي
ومنذ عام 2013 يتم تدريبنا كل ثلاثة شهور حيث يبلغ عدد الرائدات الريفيات 48 رائدة منهم 15 رائدة تدريب ألغام فى مدينة مطروح والنجيلة وفى شهر نوفمبر 2015 تم إضافة 8 رائدات إلى إدارات العلمين وبرانى والضبعة حتى وصل إجمالى عدد إجمالى الرائدات بمجال الألغام إلى 23 رائدة وسيتم إضافة 3 رائدات إلى مدينه سيوة، وهى جهود كللت بانعدام وقوع أية إصابات خلال عام 2016 بمستشفيات وزارة الصحة على مستوى محافظة مطروح .