“مطروح لنا” يرصد تفاعالات الاستفتاء الشعبي حول بقاء “أبو زيد” أو رحيله عبر صفحات التواصل الاجتماعي

في الآونة الأخيرة، تباينت الآراء حول رحيل أو بقاء اللواء علاء أبو زيد، محافظ مطروح وانتشرت التعليقات والحوارات والاشتباكات على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الـ “فيسبوك” عن حركة المحافظين الجدد، فهناك من قام بتأييد اللواء علاء أبو زيد، راغباً في استمراره لكونه من المحافظيين المميزين، والذي استطاع أن يوازن ما بين حركة التنمية والاستثمار من جانب ومتطلبات محددوي الدخل والفقراء من جانب آخر وهناك من عارضه ورغب في وجود محافظ جديد ليس له بطانة ويقوم بإنجاز استثمارات ومشروعات  حقيقة غير وهمية على حد وصفهم و”مطروح لنا” قامت برصد بعض آراء المواطنين علي موقع التواصل الاجتماعي  والذي تحول إلي استفتاء شعبي.

المربوعة والبلوتوث:ـ

عبر سلطان أبو بكر منشاوي الشهير بسلطان أبو الشيخ، عن رغبته في استمرار  اللواء علاء أبو زيد، محافظاً لمطروح قائلاً “لا تجعلوا من رفض مطلباً لأحدكم أو كرهكم لشخص قريب من المحافظ يتحول لبث السموم حول المحافظ نفسه أذهبوا لمكتبه وتكلموا معه شخصياً واحكموا عليه عن قرب وليس عن طريق المربوعة والبلوتوث عن بعد”.

بينما قال صالح العشيبي، على صفحته  إن العمد والمشايخ والعواقل والشباب تطلب أن يستمر اللواء علاء أبو زيد، محافظاً لمطروح وهو نفس الأمر الذي عبر محمد زايد، عن رأيه قائلاً “من أجل تنمية مطروح لابد من تجديد الثقة للواء علاء أبو زيد، محافظاً مطروح”.

الصدق والشفافية:ـ

نائب الشعب عن الدائرة الاولي لم يكن بعيداً عن الاستفتاء الشعبي، حيث أكد سليمان فضل العميري، عبر صفحته عن رغبته في بقاء اللواء علاء أبو زيد، محافظاً لمطروح، مؤكداً إنه أخلص لأهالي المحافظة وتعامل معهم بكل صدق وشفافية، وتوصل إلى الحل الأمثل للمعادلة الصعبة بين الأهالي والوطن وتمكن من تحقيق مصلحة الوطن، ومصلحتهم فى ذات الوقت، وطالب بالإبقاء عليه في الفترة القادمة.

مصالح القبائل وأبناء البدو:ـ

ووصف حمد الصنقري الصنقري‏، رئيس رابطة شباب براني اللواء علاء أبو زيد، إنه صاحب أكبر حملة انجازات تمت على أرض مرسى مطروح وصاحب المشروعات والانجازات الجبارة والعملاقة على أرض المحافظة والتي لم تتم في عصر أي محافظ قبله والتي سوف يعود نفعها على الجميع بكل خير وراعى مصالح القبائل وأبناء البدو من محافظة مطروح قائلاً فلتكمل مسيرتك في العطاء والانجازات”.

انجازات:ـ

وقال العمدة رضوان الجميعي الجميعي، “ما رأينا من اللواء علاء أبو زيد، إلا كل خير وما قدمه هذا الرجل لكل أهل مطروح كافة لم يكن يحدث لولا الله أولاً ثم وجودة في هذه المحافظة فهو من طالب بإعادة تعويض أهل الضبعة وإنشاء مدينة سكنية جديدة وشاطئ للضبعة”.

بينما عبر عبد المنعم إسرافيل السرحاني، أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن هذا الموقف قائلاً  “إنه يطالب رئيس الجمهورية ببقاء اللواء علاء أبو زيد، محافظاً لمطروح، لاستكمال ما وعد به من مشاريع ويكفي أنه مُلم بمشاكل هذه المحافظة يعرف عنها ما لم يعرفة سكانها ويسعى دائماً لتقديم ما هو أفضل”.

اللواء فؤاد عثمان:ـ

وعلى الجانب الآخر  لم يقتصر  رأي الرافضين لاستمرار أبو زيد ، بل قاموا  بتسمية اللواء فؤاد عثمان، رئيس هيئة المواني الأسبق محافظاً لمطروح ومع انتشار وثيقة معتمدة من بعض عمد ومشايخ  القبائل البدوية والسيوية وأبناء وادي النيل تؤيد بقاء اللواء علاء أبو زيد، محافظاً لمطروح وموجهة للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية وتُستهل الوثيقة بأن قبائل أولاد علي والقطعان والجمعيات وسيوة والوافدين وعمد ومشايخ وعواقل ومجلس حكماء وأهالي وشباب مطروح تتشرف بكافة التشكيلات بمحافظة مطروح.

حرب سياسية:ـ

قال شريف فرج إدريس، أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي “إنه يرغب في أن يكون فؤاد عثمان، رئيس هيئة المواني البرية السابق محافظاً لمطروح”، وأضاف ممدوح راغب الدربالي نقيب وحامين مطروح الاسبق ، “إن لم يرحل محافظ مطروح هذا الذي أفسدها وجاء بكل الفاسدين، فستكون الحرب سياسية بيننا وبينه وبينهم معلنة”.

فرسان الكيبورد:ـ

ووصف محمود القناشي ، المتفاعلين مع قضية بقاء أو رحيل المحافظ بفرسان الكيبورد على صفحات التواصل الاجتماعي ، وأن ما يفعلونه  لا يغير في واقع الأمر، وذلك لأن مؤسسات الدولة وأجهزتها الأمنية هي صاحبة القرار في إقالة أبو زيد أو بقاءه في منصبه، فالدولة هي المعنية بهذا الشأن، مؤكداً إن الوثيقة المنسوبة إلى النواب والعمد والمشايخ ورابطة الشباب ستظل وصمة عار على الموقعون عليها، سواء بقي أبو زيد أو رحل من منصبه، وهي بالطبع لا تمثله.

الوسوم