الأديبة سحر توفيق تدعو نساء الحدود في مطروح إلى التعليم والانخراط بالعمل العام

الأديبة سحر توفيق تدعو نساء الحدود في مطروح إلى التعليم والانخراط بالعمل العام إعلام مطروح

دعت الأديبة سحر توفيق، المرأة المصرية وخاصة نساء الحدود في مطروح وغيرها إلى ضرورة الاهتمام بالتعليم والانخراط في العمل العام مع الحفاط على الهوية البدوية والتراث البدوي.

ودعت سحر توفيق، المشاركات في الندوة المقامة بمركز إعلام مطروح تحت عنوان “الثقافة ورفع الوعي لدى المرأة في المناطق الحدودية” إلى الحفاظ على المشغولات البدوية التقليدية المفعمة بالحياة من خلال إقامة المعارض والتسويق الجيد للوصول بها إلى العالمية، وأكدت على ضرورة توارث الأجيال لهذا الميرث البدوي الثري من المنتجات والذي يحفظ الهوية والتاريخ العريق.

والجدير بالذكر أن الأديبة سحر توفيق، هي روائية وكاتبة قصة قصيرة ومترجمة مصرية وولدت سحر توفيق سنة 1951 ونشأت بالقاهرة ودرست اللغة والأدب العربيين في جامعة الأزهر وتخرجت سنة 1974، ثم عملت بتدريس اللغة العربية في مصر والمملكة العربية السعودية.

ونشرت سحر توفيق، أولى قصصها القصيرة في صحيفة أسبوعية مصرية سنة 1971 ومن أهم أعمالها “أن تنحدر الشمس (مجموعة قصصية)، طعم الزيتون (رواية)، رحلة السمان (رواية) وبيت العانس (مجموعة قصصية).

وفازت مختارات من قصصها ترجمتها مارلين بوث تحت عنوان “Points of the Compass ” بجائزة جامعة أركنساس للترجمة العربية سنة 1994.

 

 

الوسوم