“مسعود السرحاني” يحصد المركز الأول على مستوى المحافظة في مسابقة إبداع

“مسعود السرحاني” يحصد المركز الأول على مستوى المحافظة في مسابقة إبداع مسعود السرحاني

حصد مسعود السرحاني، على المركز الأول على مستوى محافظة بمطروح في مسابقة إبداع بالأشغال اليدوية المختلفة، وهي عبارة عن مجموعة من الأشغال التي تعبر عن حدث معين، بالإضافة إلى وجود المزيد من العرائس المختلفة التي تم تصميمها وخوض المسابقة بها.

ومسعود السرحاني، هو طالب بمعهد ترميم الآثار وولد بمنطقة الجراولة وتخرج من المدرسة الثانوية الزغرافية الفنية، واكتشف موهبته مبكراً في المرحلة الإعدادية، ونصحه أستاذه حينذاك محمد عبد العظيم، بضرورة الذهاب إلي قصر ثقافة مطروح، كي ينميها، حيث يقول مسعود بالفعل تعلمت هناك أساسيات الطبيعة الصامتة وشئ فشئ بدأت أتعمق في مجال في الرسم وتصميم العرائس والنحت، ومن خلال قصر الثقافة شاركت في أول مهرجان فني يضم 13 دولة ووقتها كان عمري 15 سنة.

وقال مسعود، إنه انجذب للمسرح الانجليزي وتأثر به كثيراً عندما شاهدته بالرُغم من عدم فهمي للغة، إلا أن فقرات البنتوميوم ودمجها بمواهب الفنيين من غناء وعزف ونحت ورسم، حيث قمت بعدها بالتواصل مع العديد من هؤلاء الفنانين عبر مواقع التواصل الاجتماعي كي استفيد من خبراتهم الفنية، وبعد ذلك شاركت في مهرجان ” طيبة” للفنون الثلاثية وعيد محافظة أسوان القومي.

العروسة البدوية الأولي التي قمت بتصميمها لعازف مجرونة والتي أبهرت كل من شاهدها، بسبب الموسيقي والملابس وكانوا من المصطافين في إحدى المصايف، حيث كان يحكي عن البيئة البدوية بطريقة سهلة للمشاهدين، وبدأت بعدها أتجول بعازف المجرونة بين وأطورها شئ فشئ، وكان وقتها هدفي هو نشر الثقافة البدوية بطريقة سهلة مبسطة لزائري المحافظة.

وكان شبيك لبيك هو أول عرض مسرحي أقوم بتقديمه في مكتبة مصر العامة، وكان يحث الأطفال علي الاجتهاد والجد في العمل، ثم قدمت عرض عروسة “روبنزل” والتي تقدم نصائح للأبناء بضرورة سماع كلام الآباء.

ويذكر أنه تم فتح باب التقديم في مسابقة إبداع، الأسبوع الماضي، وأعلنت مديرية الشباب والرياضة بمطروح (إدارة الشباب) تحت رعاية خالد عبد الحميد، مدير عام الشباب والرياضة عنها تحت شعار مبدعي مراكز الشباب وذلك في عدة مجالات والسن من 18 سنة حتى 35 سنة.

وأشارت إدارة الشباب بمطروح، إلى أن المجالات هي مجال الفنون التشكيلية “تصوير زيتي ورسم، وتصوير ضوئي، والأشغال الفنية”، ومجال الشعر “العامية والفصحى”، ومجال القصة القصيرة، ومجال الابتكارات والاختراعات العلمية “المياه، والزراعة والبيئة”، ومجال المبادارت المجتمعية، ومجال الموسيقي والغناء “فردي وجماعي” ومجال الإنشاد الديني.

وتحدد قيمة الجوائز للمراكز الثلاثة الأولى في المشاركات الجماعية 125000 جنيهاً للمركز الأو،ل و100000 جنيهاً للمركز الثاني، و80000 جنيهاً للمركز الثالث، والجوائز للمراكز الفردية الأول 10000 جنيهاً، والثاني 9000 جنيهاً والثالث 8000 جنيهاً.

 

 

 

 

 

 

الوسوم