تمهيد الطرق وتسوية الشوارع بالأحياء الشعبية.. حلول مؤقتة لمشاكل مزمنة بجهود تطوعية

تتواصل جهود الحاج باسط جعفر ريئس لجنة الإسكان بالمحافظة في متابعة عمليات تمهيد الطرق والشوارع بالأحياء الشعبية،والتجمعات السكنية، على أطراف المدينة، بعد أن وافق عليها اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح منذ عرض المقترح عليه خلال شهر أكتوبر الماضي.

كان الحاج باسط جعفر قد وضع رؤية لتمهيد 247 كيلومتر من الطرق بعدة مدن منها السلوم وسيوة ومرسى مطروح، لتسهيل حركة المواطنين بها كحلول مؤقتة، حتى يتم إعتمادها في خطط مد شبكات المياه والصرف الصحي والرصف.

ووافق المحافظ فورا على الفكرة، وقام بتوفير اربع معدات “جليدر” إثان منها من المحافظة، وإثنان تبرع من رجال اعمال، وتم تخصيص جليدر للعمل بمدينة السلوم وجليدر لمدينة سيوة و إثنين جليدر لمدينة مرسى مطروح، بالتنسيق مع عبد الغفار الملاح، رئيس مجلس مدينة مطروح .

ويقوم الحاج باسط جعفر بمتابعة العمل ميدانيا بنفسه في مرسى مطروح من الساعة 7 صباحا وحتى الرابعة عصرا يوميا،

وبلغ إجمالي أطوال الطرق التي تم الإنتها من تمهيدها على مستوى مدينة مرسى مطروح حوالي 90 كيلومتر ، في مناطق الكيلو 2 والكيلو 3 قبلي وبحري، و بمنطقة الكيلو 4 ، والكيلو 7 شرق المدينة، وفي غرب المدينة بمنطقة عزبة العراوة وعزية الحاج علي ووادي الرمل.

ولاقت الأعمال التطوعية التي يقودها جعفر تحت رعاية اللواء علاء أبو زيد رضاء واستحسان المواطنين الذين كانوا يجدون مشقة كبيرة في الانتقال من بيوتهم إلى أعمالهم أو لقضاء مصالحهم بقلب المدينة، وخاصة مع رفض سائقي سيارات الأجرة للسير بشوارعهم بحالتها السابقة .

حيث يقول المواطن عبد الحميد المغواري ، مدرس، أن الشوارع بحالتها السابقة كانت عبارة عن حفر ومطبات تضر من يسير على قدميه أو من يركب أي وسيلة مواصلات، وكان مبرر المسئولين في إهمالها، هو عدم مد شبكات مياه الشرب أو الصرف الصحي ، ولكن جاءت فكرة تمهيد الطرق دون رصفها كخطوة مهمة لتسهيل حياة الناس وحركتهم، إلى حين مد الخدمات والمرافق فيكون من السهل رصفها بالأسفلت.

ويضيف المحاسب، مرسي عبده، أن فكرة الحاج باسط جعفر رغم بساطتها، فقد حلت مشكلة كبيرة وهي إزالة أكوام القمامة التي كانت مكدسة على جوانب الشوارع بدرجة تعيق حركة المواطنين، و قد منح تمهيد الطرق وتسوية الشوارع للمواطنين حالة من الطمأنينة والأمان وخاصة مع وعود بتركيب أعمدة إنارة وكشافة إضاءة ليلية.

ويستكمل محمد متولي، محامي، أنه يشاهد مدى صدق القائمين على تنفيذ عمليات عمليات تمهيد الطرق والشوارع فهو من سكان منطقة الكيلو 4 التي تشهد اوسع عمليات التمهيد، ويشاهد بنفسه الحاج باسط جعفر وهو يتابع العمل يوميا، مع السائقين والفنيين.

 

 

 

الوسوم